بوابة الخدمات التأهيلية

بوابة الخدمات التأهيلية

اشراف / عبدالعظيم مصطفى


    التوحد والصرع

    شاطر

    Honey
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    انثى عدد المساهمات : 432
    تاريخ التسجيل : 04/08/2009

    التوحد والصرع

    مُساهمة من طرف Honey في السبت 27 مارس 2010, 10:33 pm

    الصرع مشكلة من المشكلات التي يعانى منها بعض أطفال التوحد وخاصة في مرحلة المراهقة ولذلك لا بد لنا من التطرق الى هذا الموضوع كإحدى الموضوعات التى تشغل بال الآباء والأمهات وعن علاقته بالتوحد وكيفية التعامل مع هذه الحالة ويعرف الصرع طبيا بأنه "حالة طبية تؤثر في القدرة التي تساعد الفرد على أنتاج مجموعة متنوعة من الوظائف العقلية والجسدية".والصرع يعتبر احدي اضطرابات الجهاز العصبي وهو واحد من مجموعة الاختلالات في أداء الدماغ وتتسم بصدمات مفاجئة ومتواترة .
    في الوضع الطبيعي لدى الأشخاص الذين لا يعانون من الصرع تقوم خلايا الدماغ بإنتاج بعض الطاقة الكهربائية ترسل عبر الجهاز العصبي وتحرك العضلات أما في حالة الصرع يفشل دماغ المريض في التحكم في أنتاج الطاقة، وهنا تحدث صدمة الصرع، والتي تسمى "نوبة الصرع" وذلك عندما تخرج هذه الخلايا دفعة عنيفة ومفاجئة من الطاقة الكهربائية.
    وهناك ثلاثة انواع رئيسية من نوبات الصرع هي:
    1- نوبة الصرع الكبرى.
    تعتبر نوبة الصرع الكبرى أكثر نوبات الصرع خطورة، حيث يفقد المريض الوعي فجأة ويسقط على الأرض ، وتتراخى العضلات. وتدوم معظم نوبات الصرع الكبرى لدقائق معدودة يغط المريض بعدها في نوم عميق
    2-نوبة الصرع الصغرى
    تعتبر نوبة الصرع الصغرى اقل كثيرا في الخطورة من نوبة الصرع الكبرى وخلال نوبة الصرع الصغرى يشحب لون المصاب ويفقد الوعي لثوان وقد يبدو مرتبكاً ولكنه لايسقط وكثير من هذه النوبات لاتلاحظ ومعظم نوبات الصرع الصغرى تحدث عند الأطفال.
    3- النوبة النفسية الحركية.
    النوبة النفسية الحركية يتصرف المريض فيها بشكل انطوائي وغريب لعدة دقائق وقد يجوب أرجاء الغرفة فجأة أو يمزق ويكسر ما يقع في يديه .
    ويمكن أن يصاب مريض الصرع بالنوبة سواء أذا كانت صغرى أو كبرى أو نفسية في أي وقت من اليوم وبعضهم يصاب بنوبات متكررة ولكن آخرين يصابون بها على فترات متباعدة وتحدث النوبات دونما سبب واضح، ولكن تشير بعض الدراسات إلى أن الإرهاق والإجهاد العاطفي يمكن أن يزيد من نسبة حدوثها.
    وتحدث النوبة الأولى للفرد في معظم الأحيان أثناء فترة الطفولة. ويصاب بعض مرضى الصرع بتلف في الدماغ ناتج عن العدوى، أو الإصابة أو الأورام، وهناك جوانب وراثية في بعض حالات الصرع فهناك عائلات معينة ينتقل الصرع بين أفرادها وراثيا. أما حالات الصرع الأخرى فلا تشمل تلف الدماغ. ولا الجانب الوراثي. ولايمكن لهذا المرض أن ينتقل من شخص لآخر كنوع من العدوى، وتشير التقديرات إلى أن 1% من سكان العالم يحملون هذا المرض.
    أعراض الصرع
    • فقدان الوعي بصفة مؤقتة أو طويلة وفي بعض النوبات الطفيفة التي تسمى بالنوبة الصغرى يستغرق فقد الوعي فترة وجيزة لاتتجاوز ثواني ومع انه في هذه الحالة تحدث ارتعاشات حول العين أو الفم فان المصاب بالنوبة يظل جالساً أو واقفاً، ويبدو انه لم يطرأ عليه سوى غفلة او لحظة من الشرود الذهني وبالفعل شاهدت احدي أطفال التوحد كانت نوبة الصرع الصغرى تأتيه أثناء النشاط الصباحي وهو جالس ينتظر دوره فكان كأنه نائم لثوان معدودة ثم يعود إلى حالته الطبيعية. أما في النوبات الكبيرة فان المصاب يسقط على الأرض فاقد الوعي ويغلب أن يخرج من فمه رغوة وان يعضعض وان يهز أطرافه في عنف، وقد يؤذي المريض نفسه في أثناء النوبة
    • تحركات تشنجية غير إرادية
    • يشعر كثيرا من مرضى الصرع بنوع من الإنذار أو التحذير حيث يشعر المريض قبل النوبة بإحساس في شكل صوت رنين في الأذن أو ظهور بقع أمام العينين أو تنميل في الأصابع وهذا الإنذار من شأنه أن يعطي للمصاب بالصرع الفرصة للاستلقاء والابتعاد عن المواد الصلبة تجنباً للسقوط.
    الإسعافات الأولية لنوبة الصرع
    1- يجب أن يتم إبعاد المريض عن كل مايمكنه أن يسبب له ضرراً .
    2- يجب وضع اى شيء بين فكيه كقطعة قماش مطوية ويجب ان تكون القطع كبيرة لكي لايبلعها .
    3- يجب فك ما حول رقبته وصدره وبطنه من الأربطة حتى لا يعيق حركة التنفس.
    4- يجب مسح لعابه حتى لايتسرب إلى المسالك الهوائية ولا تحاول فتح فمه أو وضع أصابعك في فمه.
    5- يجب ملاحظة المريض بصفة مستمرة بشكل دائم أثناء النوم ولا تقوم بتحريكه من مكانه .
    6- يجب عدم وضع اى أدوية أو أطعمة أو مشروبات أثناء النوبة .
    التوحد والصرع
    تشير البحوث إلى أن ما بين 20 ? و 35 ? من الاطفال الذين يعانون من التوحد أيضا يعانون من الصرع ، ويمكن أن يكون هذا مصدر قلق حقيقي للوالدين الذين لديهم طفل مصاب بالتوحد وحتى الان لم تكشف الدراسات ما هو الارتباط بين التوحد والصرع ، ولكن فى دراسة بعنوان "التوحد والصرع : السبب ، وبالتالي ، الاختلال المشترك قام بها ، بوميروي في عام 2005 توصل إلى أن رسوم المخ الكهربائي للأطفال المصابين بالتوحد وبالصرع تميل إلى أن الصرع يحدث بمعدلات أعلى بكثير لدى الأطفال الذين يعانون من التوحد الشديد ، وفى دراسة أخرى بعنوان التوحد الاضطراب الشاذ وعلاقته بالصرع عام 2007 نشرت في دورية للتوحد واضطرابات النمو ، توصلت إلى أن الصرع كان أكثر شيوعا في الأطفال المصابين بما يعرف بالتوحد الارتدادي ، أكثر من أولئك الذين يظهر عليهم التوحد منذ بداية النمو والتوحد الارتدادي يعنى الأطفال الذين يسيرون بمعدلات نمو طبيعية ثم حدث لهم فجاءه ارتداد في عملية النمو .
    وبالتالي لا يمكن لنا أن نفترض أن تشخيص الطفل على انه توحد يعنى أن هذا الطفل سوف يصاب أيضا بالصرع لان هناك فئة كبيرة من أطفال التوحد لا تصاب بالصرع ولكن وكما ذكرنا هناك احتمالية اكبر للإصابة بالصرع بين الأطفال الذين يعانون من التوحد الشديد وهنا سوف تتبع معه نفس الأساليب التي نتعامل بها مع العاديين عند أصابتهم بالصرع في أساليب الحماية أو أساليب العلاج .
    avatar
    Abdelazim Mustafa
    الرتبة
    الرتبة

    ذكر عدد المساهمات : 707
    تاريخ التسجيل : 03/08/2009
    العمر : 36
    الاقامة : الرياض

    رد: التوحد والصرع

    مُساهمة من طرف Abdelazim Mustafa في السبت 27 مارس 2010, 11:23 pm

    مشكورة استاذة موضوع رائع


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    محمد الشريف

    ذكر عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 06/05/2011

    شكر وتساؤل

    مُساهمة من طرف محمد الشريف في الإثنين 16 مايو 2011, 10:34 am




    شكرا جزيلا للسيد عبد العظيم على هذه التوضيحات التي من شأنها أن
    تساعد الآباء و الأمهات على تفادي وقوع كوارث لأبنائهم المرضى وأنا لدي طفل في السابعة
    من العمر يعاني من مشكلة الصرع منذ الشهر الرابع من ولادته وقد لاحظت انه كلما تم
    التحكم في حالة الصرع ترتفع وتيرة نموه الذهني الحركي وفي السنتين الأخيرتين أصبحت
    حالات التشنج متفاقمة رغم وصفات الطبيب المعالج له مما زاد من ظاهرة التوحد فهل من
    حل لهذه المشكلة وجازاكم الله عنا كل خير



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017, 3:30 am