بوابة الخدمات التأهيلية

بوابة الخدمات التأهيلية

اشراف / عبدالعظيم مصطفى


    الضغط النفسي وراء العادات العصبية لدى الأطفال

    شاطر

    الهنوف

    انثى عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 03/07/2011

    الضغط النفسي وراء العادات العصبية لدى الأطفال

    مُساهمة من طرف الهنوف في الأحد 03 يوليو 2011, 2:12 am

    [size=12]تتساءل بعض الأمهات عن عدم توفر القدرة لديهن على التعامل السليم مع أطفالهن عند اكتسابهم لعادات غير محببة التي لا يجدن التفسير لها، فقد يرتبط الطفل بممارسة عادة من العادات العصبية مثل قضم الأظافر آو إدخال إصبعه في انفه أو وضع شعره في فمه أو التلعثم في الكلام. ومن الضروري جدا عدم تجاهل هذه الأمور بل يجب البحث عن السبب وسبل التعامل معها.إن الضغط النفسي هو السبب الرئيسي وراء هذه العادات التي يكتسبها الأطفال، فعدم قدرة الطفل على التعبير عن قلقه ومخاوفه لنفسه أو لوالديه يجعله يقوم بفعل هذه الحركات العصبية التي تساعده في التغلب على القلق الذي ينتابه والبقاء هادئا في المواقف الصعبة. ولجوء الطفل لهذه العادات ما هو إلا أسلوب طفولة في الإخبار عن الانزعاج من مشكلة ما وعن حاجة الطفل للاهتمام والمساعدة من قبل الأشخاص المحيطين به.وتنصح الدكتورة جانيت من جامعة ويني ستبت في ميتشغان في دراستها حول كيفية التعامل مع العادات العصبية لدى الأطفال بعدم السكوت عنها وتركهم حتى يتخلصوا منها بأنفسهم بدلا من اتخاذ خطوات لمساعدته إذْ حتى الكبار يعانون كثيراً بل يشق عليهم إذا ما أرادوا التخلص من عادة سيئة ما كالتدخين مثلا.الهدوء قدر الإمكان مع عادة الطفل وعدم العقاب أو اللوم، أمر مهم جدا في التعامل مع الحالة لما في ذلك من إرباك للطفل، كما ان الضغط على الطفل للتوقف عن فعل هذا الأمر سيزيد من عناده ومن ضغطه النفسي.إن معرفة السبب بدلا من التركيز على العادة ذاتها هو الضلع الأساسي للعلاج فالكشف عن ما يضايق الطفل أو حدوث أي تغيير في البيئة المحيطة به إلى آخره من أهم الأسباب المؤثرة على نفسية الطفل، فالتغيرات التي قد تبدو غير ملحوظة أو غير هامة في نظر الأبوين، قد تمثل للطفل امراً أساسيا. وعلى سبيل المثال لا الحصر فان مولد طفل جديد أو الانتقال إلى منزل جديد أو تغيير المدرسة أو سفر احد الوالدين أو وجود الخلافات المنزلية كلها أمور تزعج الطفل وتؤثر تأثيرا سلبياً على نفسيته الرقيقة.أساس العلاج* التعبير عن الحب من أساسيات العلاج لهذه الأمور فمن المهم أن يشعر الطفل انه محبوب بغض النظر عن ما يفعله، كما أن الطمأنينة لوجود الوالدين حوله كل الوقت أو معظمه لأجل راحته تعطيه من الثقة والراحة النفسية ما يساعده على التحدث عما يضايقه وبالتالي التغلب على المشكلة. وإذا احتاج الطفل اللوم أو التأنيب على تصرف سيئ في موقف معين فلا بد وان يوجه النقد للسلوك السيئ فقط وليس للطفل ككل مع مراعاة عدم استخدام ألفاظ مؤذية لنفسية الطفل كوصفه بالغباء أو إخباره بتفضيل احد الإخوة عليه الخ.. فيجب هنا التوقف لاعتماد التصرف السليم من قبل الآباء في مثل هذه المواقف، فالطفل لا يعرف ما هو التصرف البديل السليم لسلوكه السيئ وكل ما ستفعله اهانته أنها ستقلل من تقديره لذاته وعدم معرفة الخطأ من الصواب وبالتالي سيتكرر حدوث الخطأ ويزداد الضغط النفسي للطفل وتستمر المشكلة بل ستتضاعف وتصبح عاداته العصبية واضحة إلى درجه أنها تؤثر على حياته الأكاديمية والاجتماعية وهذا أمر يبعث على القلق وقد يحتاج الطفل عندئذ إلى علاج نفسي.التلعثم من أكثر العادات التي تقلق الوالدين. وكثير من الأطفال يتلعثمون في مرحلة تعلم الكلام وأحيانا يستمر التلعثم حتى بلوغ سن الدخول إلى المدرسة. وقد يظهر التلعثم بشكل أوضح عند الشعور بالحماس أو عند الشعور بالإرهاق أو عند الإحساس بضغط نفسي ما. كما أن التأخر عند نطق كلمة أو تكرار الكلمات أو اللازمات قد لا يلاحظها الطفل نفسه وبالتالي لن يكون له أي رد فعل تجاه هذا الأمر، بل بالعكس إن هذا التلعثم في الكلام يعد من الأمور التي تنفس وتخفف من ضغطه النفسي فلا يجد فيه أي ضرر.لذا ينصح بالتعرف على المشكلة في المراحل المبكرة لها ومعالجه الأمر وازالة المسببات (لتجنب تطورها) مما يساعد على تخطي الطفل تلك المرحلة ويتكلم بشكل طبيعي بعد ذلك كلما كبر، لا سيما إن القدرات الذهنية لهؤلاء الأطفال عالية جدا ويتميزون بالذكاء الشديد ولكن عضلاتهم المسؤولة عن الكلام لا تستطيع مسايرة سرعة تفكيرهم.وأخيرا، إن الهدوء والمساندة والعاطفة من أهم الأمور التي تساعد الأطفال في التغلب على العادات العصبية ولما في ذلك من صعوبة عليهم يجب على الآباء التحلي بالصبر والتفاهم.
    [/size]

    رونا

    انثى عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 04/03/2013

    رد: الضغط النفسي وراء العادات العصبية لدى الأطفال

    مُساهمة من طرف رونا في الإثنين 04 مارس 2013, 4:25 pm

    ارجوكم ساعدوني ابنتي عصبية وعنيدة جدا ويجب ان يكون كل شيئ على مزاجها هي وان لم افعل تقوم بالبكاء المرافق ب عض نفسها او مسك شعرها وهي بعمر سنتين الان ولا اعلم كيف اتعامل معها, نصحني البعض بكشف الحديد عندها ولكني احس انه ليس ضروري لاني رضعتها طبيعي سنتين ومعها حليب نيدو المدعم بالحديد واعطيها عسل مرتين في اليوم
    فبماذا تنصحوني جزاكم الله خير

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 12:07 pm